تخطى إلى المحتوى

حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده

حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده

يعدّ تعاطي المخدرات أثناء القيادة من الجرائم الخطيرة، مما تظهر حاجة المتهم للوصول إلى حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده، وعلى الرغم من أن القانون الإماراتي يفرض عقوبات صارمة ولكن في بعض الحالات، قد تكون هناك استثناءات.

في هذا المقال، سنُقدم تحليلًا دقيقًا لشروط حصول المتهم على حكم البراءة من تعاطي المخدرات أثناء القيادة في القانون الإماراتي، تابع معنا في مدونتنا وللمزيد من الاستفسارات المعمَّقة اتصل بنا.

حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده.

في بعض الحالات، قد يُصدر القاضي حكم البراءه من تعاطي المخدرات اثناء القيادة إذا ثبت وجود شك في صحة إجراءات الضبط أو تحليل المخدرات. وتشمل هذه الشكوك عدم اتباع الإجراءات القانونية الصحيحة في ضبط المتهم أو تحليل المخدرات أو وجود عيوب في الأدوات المستخدمة في الفحص.

لذا يتمثل حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده الشروط التالية:

  • عدم ثبوت تعاطي المتهم للمخدرات في وقت القيادة: يجب أن لا تكون هناك أدلة كافية تُثبت تعاطي المتهم للمخدرات في وقت القيادة. وتشمل الأدلة فحص البول أو الدم أو الشهادات التي تُثبت تعاطي المتهم للمخدرات.
  • وجود عذر مُبرر لوجود المخدرات في جسم المتهم: في بعض الحالات، قد يُصدر القاضي حكم البراءة للمتهم إذا ثبت وجود عذر مُبرر لوجود المخدرات في جسمه. وتشمل الأعذار المُبررة تناول المتهم لأدوية تحتوي على مخدرات بموجب وصفة طبية أو تعرضه للتدخين السلبي من أشخاص آخرين.
  • عدم وجود نية تعاطي المخدرات في وقت القيادة: يجب أن لا تكون هناك أدلة تُشير إلى نية المتهم تعاطي المخدرات في وقت القيادة. وتشمل الأدلة تصرفات المتهم وأقواله وغيرها من المؤشرات التي تُدل على حالة المتهم في ذلك الوقت.
  • وجود شك في صحة إجراءات الضبط أو تحليل المخدرات: في بعض الحالات، قد يُصدر القاضي حكم البراءة للمتهم إذا ثبت وجود شك في صحة إجراءات الضبط أو تحليل المخدرات.

القوانين التي تنظم تعاطي المخدرات أثناء القيادة

نصائح عند التعرض لقضية تعاطي مخدرات في مركبه

إن تعرضت لقضية تعاطي مخدرات أثناء قيادة مركبة، ننصحك ببعض النقاط الهامة لتصل إلى حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات:

  1. في حال واجهت اتهامًا بتعاطي المخدرات أثناء القيادة، فمن المهم التواصل مع محامٍ مختص في أقرب وقت ممكن للحصول على استشارة قانونية مناسبة.
  2. لا تُدلِ بأي تصريحات للطبيبة أو لضباط الشرطة دون وجود محامٍ.
  3. احرص على حضور جميع الجلسات القضائية في الموعد المحدد.
  4. لا تفقد الأمل في حصولك على حكم بالبراءه من تعاطي المخدرات اثناء القياده، وإذْ كان لديك أدلة كافية تُثبت براءتك، فقد تتمكن من إقناع المحكمة بذلك.

أسئلة شائعة

فحص بول أو دم سلبي للمخدرات. شهادة طبيب يُؤكد عدم تعاطي المتهم للمخدرات. شهادة شهود يُؤكدون عدم وجود مخدرات مع المتهم في وقت القيادة.
تناول المتهم لأدوية تحتوي على مخدرات بموجب وصفة طبية. تعرض المتهم للتدخين السلبي من أشخاص آخرين.
نعم، يمكن استئناف حكم الإدانة في قضايا تعاطي المخدرات أثناء القيادة خلال المدة القانونية المحددة لذلك.

في الختام، نرى أن حكم البراءة في قضايا تعاطي المخدرات أثناء القيادة في القانون الإماراتي مسألة معقدة تعتمد على وجود الأدلة الكافية لإثبات البراءة وإتباع الإجراءات القانونية الصحيحة، لذا ننصح بالاستعانة بخبرة محامي مختص بحيث يتولى كل المائل المتعلقة وصولًا لحكم البراءة.

نتمنى أن يكون هذا المقال قد ساعدك في فهم مسألة حكم البراءة في قضايا تعاطي المخدرات أثناء القيادة في القانون الإماراتي، لأي استفسار استعن بخبرات فريقنا من مرجع القانون الإماراتي وتواصل معنا.

هناك ما قد يهمك أيضًا مثل جريمه تعاطي المخدرات اثناء حادث مرور و العفو عن متعاطي المخدرات دبي واقرأ حول القيادة تحت تأثير المخدرات و اسباب البراءة فى قضايا المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا